الرئيسية / اخر الاخبار / أردوغان يتبرع براتب 7 أشهر لمكافحة كورونا

أردوغان يتبرع براتب 7 أشهر لمكافحة كورونا


أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الإثنين، إطلاق حملة تبرعات وطنية لدعم متضرري فيروس كورونا، افتتحها بالتبرع براتبه لمدة 7 أشهر.
وأضاف أردوغان، في خطاب عقب ترأسه اجتماعا للحكومة بالعاصمة أنقرة، أنه يمكن للمواطنين المشاركة في هذه الحملة الهادفة لدعم متضرري كورونا.
وأردف: “ننتظر الإسهامات الكبرى في هذه المرحلة من رجال الأعمال وأهل الخير”.
وتابع: “سنضمن وصول الأموال المجموعة عبر الحملة الوطنية إلى مستحقيها عبر الاستعانة بمخاتير الأحياء”.
واستطرد: “هدفنا تقديم دعم إضافي إلى مواطنينا ذوي الدخل المحدود المتضررين جراء تدابير مكافحة كورونا”.
كما دعا الرئيس التركي، كافة نواب البرلمان وأعضاء الأحزاب على رأسها العدالة والتنمية الحاكم، ورؤساء البلديات إلى المشاركة في الحملة.
وأفاد قائلا: “سأفتتح الحملة عبر التبرع براتبي لمدة 7 أشهر”.
وبين قائلا: “نقوم بتوفير دعم إضافي 6 مليارات ليرة لأجور العاملين في مجال الصحة”.
وذكر أردوغان أن الحكومة صرفت مكافآت العيد للمتقاعدين مبكرا، وعممت دعم الحد الأدنى من الأجور.
وأوضح مستطردا: “أعدنا أجور السكن إلى طلاب التعليم العالي عن أيام لم يبيتوها خلال مارس، وسيتم إعفاؤهم من أجور الشهور الثلاثة المقبلة”.
وأكد أن الحكومة ستقدم 1000 ليرة تركية كمساعدات نقدية لمليوني أسرة مسجلة في برامج المساعدة الاجتماعية.
وأفاد أردوغان بأنه “على تركيا ضمان دوران عجلة الإنتاج تحت أي ظرف وفي جميع الأحوال”.
وأضاف: “أدرجنا 50 مليار ليرة كمورد لمصدرينا من خلال تمديد سداد الاعتمادات خلال 90 يومًا”.

وأردف “رفعنا حد صندوق ضمان الائتمان إلى 50 ألف ليرة وقدرته إلى 450 مليار ليرة لتلبية 850 ألف طلب للقروض”.
ولفت إلى أنه “تم تأجيل سداد المستحقات المترتبة على التجار والصناعيين خلال الثلاثة أشهر المقبلة إلى موعد آخر ودون فوائد”.
وخاطب أردوغان الأتراك قائلا: “لا يستطيع أي فيروس هزيمة اتحادنا وتعاضدنا وإخوتنا”.
وأكد أن “الطريقة الوحيدة لمنع انتشار كورونا هي أن يقوم كل واحد منا بإخضاع نفسه للحجر الصحي”.
وشدد على أن “تركيا في وضع جيد مقارنةً مع الدول الأخرى، فيما يخص البنيات التحتية الصحية، والعاملين بمجال الصحة، أو على مستوى الأدوية والمعدات الطبية، وأسرّة العناية المركزة”.
وأردف: “نستطيع تلبية حاجياتنا بأنفسنا من كمامات الوقاية الطبية وأجهزة فحص كورونا وأدوية تقوية مناعة الجسم”.
واستطرد: “نفذنا كافة التدابير الصحية لمكافحة كورونا، التي أوصى بها المجلس العلمي الخاص بالفيروس والتابع لوزارة الصحة”.
وتابع: “وزعنا لغاية الآن على مستشفياتنا وباقي وحداتنا الصحية، 24 مليون كمامة جراحية، وأكثر من 3 ملايين كمامة من نوع N-95، إضافةً إلى أكثر من مليون من الملابس الواقية، و181 ألف نظارة واقية”.
وأكد أردوغان قائلا: “لدينا الإمكانيات للرفع من إنتاج هذه المعدات”.
وأشار إلى أنه جرى الإثنين، افتتاح مستشفى “أوك ميداني” بمدينة إسطنبول، تبلغ طاقته الاستيعابية 600 سرير، وبمواصفات عالية.
وتابع: “بجانب تعزيز المستشفيات الموجودة، نقوم دوريا بافتتاح مستشفيات جديدة”.
وأردف: “قمنا في الفترة الماضية بافتتاح مستشفى يني شهير بإسطنبول، تبلغ قدرته الاستيعابية 1150 سرير، ومستشفى إكي طيللي شهير، أيضا بقدرة استيعابية تبلغ بألفين و682 سرير”.
وأوضح أردوغان أن تركيا تملك بنية تحتية قوية في مجال الصحة، وسبقت العديد من الدول في اتخاذ تدابير استيباقية لمكافحة كورونا، كما تعمل على اتخاذ تدابير جديدة باستمرار”.
واستكمل: “ليس لدينا مشكل فيما يخص توفير المواد الغذائية، لأننا بلد ينتج المواد الغذائية الأساسية بنفسه، ونستطيع تلبية احتياجاتنا في هذا الخصوص”.

وشكر أردوغان العاملين في مجال الصحة، وقوات الأمن، ومنتجي المواد الغذائية.

عن abdallah

شاهد أيضاً

كورونا: شركات الطيران تتكبد خسائر فادحة

أكد تقرير للاتحاد الدولي للنقل الجوي “آياتا” أن أكثر من 8500 طائرة ركاب “ثلث حجم ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *