الرئيسية / ثقافة / حبيبي .. أقمار طفوليّة بقلم اسماء بن ابراهيم تونس

حبيبي .. أقمار طفوليّة بقلم اسماء بن ابراهيم تونس

أنا كلّ الكلمات التي تحيا وتفنى
أنا كلّ اللّغات التي ترقص وتنفى
جوارحي ..
جراحي ..
أقاحي بابليّة
حريّتي ..
حبيبي ..
أقمار طفوليّة
لا شيء لي ..
لا شيء أوسع من تابوتي
لا شيء أينع من صلواتي
لا شيء أدمع من ذكرياتي
لا شيء لي ..
على الدّرب .. ملء القلب
أقصى الحبّ
سوى قرنفلتي ..
أنا أسمائي في الحبّ منسيّة
أنا نخب الأعراس الإنسيّة
منذ ألف عام جئت يتيمة
حين تلاشى الكلام في اليمّ قتيلا
الآن .. بعثتُ حيّة
الآن .. أينعت كلماتي زهورا
الآن .. أصبحت مآتمي أعراسا
وقبوري قصورا
كن معنا يا ..
مغفرة لخطايا يا
كن ذاتي ..
حكمتي، لغتي ونايا يا
كن نجمي السابح في موسيقايا
كن أشعتي وأشرعتي
في رحلتي .. في منفايا
كالزبد .. كخُطايا
كالروح في النّاي

كن كما لم تكن
كن كلّ الكلمات
كن كلّ اللّغات
كلّ المحيطات
كلّ الغابات
كن ما وراء البعيد
ملكا سلطانه القصيد
مملكة أسوارها النّشيد
أنت القريب منّي وإن كنت بعيد
بالرفض .. بالفرض
بالركض سرنا على الأرض أنبياء
بالصدق .. بالحقّ
بالشوق أصبحنا في اللاّهنا .. هنا
بالأمل .. بالدمع
في القحل أتقياء
تترجمني اللّحظات بالذكريات
بالزغاريد .. بالأناشيد
أنا كلّ الكلمات التي تحيا وتفنى
أنا كل ّ اللّغات التي ترقص وتنفى
من اليوم وصاعدا:
سأسمّيك مرآتي
سأسمّي قلبك بوصلة نجاتي
سأدوّن بدمي على الصفحات أنّاتي
من اليوم وصاعدا:
لن يُفقأ حلمٌ
لن أحمل في حبري سوى الدفء
لن .. لن أكون
سوى .. أنا
لن .. لن تكون
سوى .. أنت
وألف، ألف أنت
حبيبي .. أنت

عن abdallah

شاهد أيضاً

التحية العسكرية الأخيرة:المهدي عثمان

التحية العسكرية الأخيرة   يَمشي كحصان أُحيل على شَرَف الخِدْمة كان يَجُرّ ذاكرته الملأى بعربات ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *