الرئيسية / اخر الاخبار / حقيقة الإرهاب : بقلم عبدالله القاسمي تونس

حقيقة الإرهاب : بقلم عبدالله القاسمي تونس


Warning: substr_count(): Empty substring in /home/addiarco/public_html/wp-content/plugins/ads-for-wp/output/functions.php on line 1276

إن الانخراط في التنظيمات الإرهابية هو احد أخطر الأخطاء التي يمكن أن يرتكبها الإنسان المسكون بوهم العظمة والتفوق ويقوده ذلك إلى التورط في القتل والعدوان واستخدام العنف والسلاح من أجل القضاء على من يراهم، مخالفين له في الرأي والعقيدة والمنهج.
وقد يكون المصابون “بداء الوهم” اكبر ضحايا الانحراف عقائدي و يجعلهم يرتكبون الجرائم مدفوعين بهاجس العظمة والطهارة المزعومة.
إن العودة للنظر في أسباب تفشي ظاهرة العنف يقودنا إلى مشاكل تعيشها طائفة تتمثل أساسا في الجهل بحقيقة الواقع وحقيقة الذات وحقيقة العالم من حولهم، فهم يرون إنهم الاقدر و الارقى . ويزداد إحساسهم بالعلو والعظمة بعد أن يشهد لهم من هم مثلهم بهذا ، مما يجعلهم ينفصلون عن الواقع وتغيب عنهم الحقيقة ويصير عالمهم دائرة من السلوك الغريب والخارج عن أي منطق ،

أن تحليل ظاهرة الإرهاب و العنف في العالم يفترض العودة بالأساس للحديث عن الفهم السطحي للعالم و عن القراءة السطحية للمرجعيات،
الارهاب بهذا التعريف فكر يقوم على الاقصاء والرفض و التعالي .وعدم الاعتراف بالاخر المختلف . لذلك لا يخلو خطابنا الثقافي مع الاسف من هذه الظاهرة التي تنبع من داخل التطرف .فما اكثر المصابون بداء الوهم بين مثقفينا و ما اكثر المصابون بداء العظمة و ما اكثر ادعياء التفوق . لكن الخطر الاكبر ان هؤلاء قد تحولوا الى ما يشبه المليشيات التي تنفذت في المؤسسات و باتت تقطع الطريق على من سواهم . اليس الاقصاء عمل ارهابي .. وهكذا فان الممارسة الارهابية من الناحية الفكرية متأصلة داخل مثقفينا ونخبنا الذي يفترض بهم ان يكونوا الصف الاول في محاربة مظاهر التطرف السلوكي و الفكري . نعيب زماننا و العيب فينا
عبدالله القاسمي

عن abdallah

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *