الرئيسية / اخر الاخبار / طفلة محجبة تثير الجدل بفرنسا

طفلة محجبة تثير الجدل بفرنسا

أثار إعلان تجاري، للعلامة الأمريكية للملابس ”Gap Kids”، كشفت عنه الشركة في أواخل شهر جويلية الماضي بمناسبة العودة للمدرسية، جدلا واسعا في فرنسا، بعد أن ظهرت فيه طفلة يبدو أنها تبلغ من العمر 10 سنوات، وهي ترتدي الحجاب.

ورغم أنّ الإعلان لم يبث في أي قناة فرنسية، فإنّ العديد من نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي أطلقوا حملة لمنع الإعلان ومقاطعة العلامة التجارية.

وقالت النائبة بالبرلمان الفرنسي ”آن كريستين لانغ”، في تغريدة نشرتها على حسابها بموقع التواصل الاجتماعي تويتر، “لن أوافق أبدًا على رؤية فتيات صغيرات محجبات. لن أذهب مرة أخرى إلى محلات الشركة…قاطعوا Gap ”.

الجدير بالذكر، أنّ الجدل الذي أثاره الإعلان التجاري للعلامة الأمريكية، ليس الأول، إذ كانت الشركة قد عرضت سنة 2017، صورة إعلانية لفتاة محجبة رغم أنها لا تبيع الحجاب.

وقالت إدارة الشركة حينها في تصريح لصحيفة لوفيغارو الفرنسية، ”إننا لا نبيع الحجاب الذي يظهر على الصورة، ومع ذلك ، فإنّ Gap هي علامة تجارية تحتفل بالتنوع. يمتلك العملاء والموظفون لدينا أصولًا وأديانًا وأنماط حياة مختلفة جدًا، ونحن ندعمهم جميعًا”.

عن gasmi abdallah

شاهد أيضاً

أردوغان يتبرع براتب 7 أشهر لمكافحة كورونا

أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الإثنين، إطلاق حملة تبرعات وطنية لدعم متضرري فيروس كورونا، ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *