الرئيسية / ثقافة / نص للشاعر السوري نشأة ابو حمدان

نص للشاعر السوري نشأة ابو حمدان

ثم
أردفتْ،،،
أحبك….
شفتاها اللتان لم تطأا أرض الرواية
بعد،
تجاهد في حصاد السنابل الخضراء …
كل الأوراق التي هي كدّستها،
نَسَبٌ للصمت….
لا فوضى حروف،،،
لا معمعة كلمات….
سنابك السكون تضرب وتضرب..
فقط،
هالة حول
الرموش الّتي تتثاءب، تتمتمْ…
كأنما حلم يتمددُ،،هناك
ومن هناك
يرسم انتفاضة نبض
غارق في سبات على كتف الوريد
لهاث في الحدق،،،
ثم
دمعةٌ تطاردُ دمعة…
اصطفاف على حواف الجفون…
ثمَّ،،،وثمَّ،،،وثمًّ
تغمضُ عينيها،،،،
مجبرة على البوح
دمعةٌ نفرت
صوبي ،
على بعد نبضة تدحرجتْ،،،
رسمت ….
ر سالة
بحبرها
السري

…………………..
حاولت ان أكتب لها
استحضرتُ ذاكرة المكان
ارسلتُ الزمن يخترق اسوار الخيال
رحتُ أبحثُ في عهود الكلمات الغابرة
عن مفردة عذراء

لم تمسسها يدُ ذاكرة
……………………..
في معبد الكلمات
فرائضٌ تُتلى ، صلوات
نقش على جدران القصيدة
بختم إله
هناك
يتوضأ القلم
وتبدأ مراسم العبادة
………………….
تسأ لني عشتار
في خلوةٍ إلهيةٍ.،،،يثور شيطان
شعري….
سيذكر الشعرُ يوماً
بأني كتبتها قصيدةً
وعرَّشت الحروف كما الياسمين،
على جدران عشقي،
نقشاً يرسمه نبضي،كأنَّم البازلت قلبي
صنعته البراكين
وثورة طيفها اللاهب تنحتُ
مأثرة الخلود
تحيل دمي زيت قناديل،
عتيقة
فتنير عتمة الغابر من الحب.
يتقطّر الصخر كما لو أنه عنقود عنبٍ
بين عراميشه
اختبأت أنفاسها
فخرجت معتقة بالطيب
وانا مازلت اكتبها
أقلِّد نحتها
فأعيد الحياة إلى جلمود صدري
أُبعثُ من جديدٍ فيها
وها هي
في صدري من جديدٍ
بعث
من روح
عشتار

#نشأة

عن abdallah

شاهد أيضاً

أقلام وأدباء من الجزائر: الأستاذة والأديبة وحيدة رجيمي/ بقلم: الطيب عبادلية – الجزائر/ جريدة الدّيار التّونسيّة

سيرة الذاتية لوحيدة رجيمي الأستاذة الأديبة / وحيدة رجيمي شهرت ميرا – أصيلة مدينة عنابة ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *