الرئيسية / المكتبة / جزاء…/بقلم:شادية حامد/ حيفا- فلسطين/جريدة الدّيار التّونسية

جزاء…/بقلم:شادية حامد/ حيفا- فلسطين/جريدة الدّيار التّونسية

في وهج عماي…
رنَّقتُهُ
في المُقٓل بريق
لستُ ، إلا التي صقلتُ
بنثار الوهم “جوهراً” وقلت:
درّ فوق عقيق…
كلما كلّلتُهُ جبيني،
غُصتُ
وابتلعتني الطريق
أيا لُدّاً !
بوأتُه بهوٓ خافقي…
فأقطَرَني
– من بعد الظمأ –
السمّ…. في الرحيق !
أنا…
كم قلتُ للريح ؛ كوني….
وما كُنتُ سوى ريحٍ
في….
شراعٍ غريق !

شادية حامد

عن addiar attounissia

شاهد أيضاً

هَذَا نَعْيُ قَصِيدَتِي…/بقلم: فاضل المهري-تونس/ جريدة الدّيار التونسية.

نَفَدَ الكَلامُ و في فُؤَادِي غُصَّةٌ فَلِمَنْ سَأَشكُو لَوعَتِي و بِمَاذَا ؟ كُلّ الحُرُوفِ تَمَلْمَلَتْ ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *