الرئيسية / ثقافة / نصوص شعرية : للشاعر حاتم_الإمام_غضباني تونس

نصوص شعرية : للشاعر حاتم_الإمام_غضباني تونس

🍀جواز سفر 🍀

جثمت الطائرة(حطّت)
كَمَنِيخِ الإبل بعد السّفر الطّويل
أخذوا الجواز والصّورة..
مرّروهم على أجهزة التّرصد
تناقلوهم بينهم!!
كَمَنْ يشتري بضاعة مجزاة..
هذا ليس صديق؟
زرعوا أجهزة التّصنّت..
في الأزقة.. في الشوارع و أماكن اللقاء.
تحت القيظ…
في الملاهي..تتلوّن الوجوه..
كحرباء في جنّة من النّوار..
ألجموا صوت المآذن في المساجد..
هذا ليس بوثيق!!؟
————————————————-
تغيّر التّاريخ بأوبئتهم..
كصلب المسيح.. واتّهام البتول
وأُجِّلَتِ الرّحلة..
أرسلوا كلاب المزابل..
لا لن يكون له رفيق؟
أطفئت الأنوار..
في الإسواق.. فوق السّطوح.. وفي الدّيار..
وسِيقَتْ أسئلة انكاريّة..
حبس الزّفير والشّهيق!!
من أنت؟؟
من أين جئت؟؟
إعتنوا بالجواب!
ذاك لم يَكُنْ بدقيق..!

————————————————-

أجمعوا أمرهم كاخوة يوسف.!!
وجيٓء بتدبير جديد..
كالرّعد.. كدوّي المدافع!!!
كتقديم الموتى إلى المقابر!!
زَلَعُوا الذِّكْرَى القديمة..
سلخوها كسلخ النّطيحة.
وجعلوا الجرح عميق!!
أشعلوا مشاعلهم.. أضرموا نار الحريق..
كحرق النّمرود لإبراهيم..
شحذوا خناجير الغدر
لِيَتِلُّوا بها إلى الجبين..
كان سخفا.. بل حمّى الجنون..
تلك أمانيُّهم..
أن مكروا.. مكر اللّيل والنّهار!!
ورموه في مكان سحيق..
————————————————-

اللّعنة !!
أن تاهوا في الأرض سنين..
هي دعوة المسيح..
ركبوها كمطيّة.. لم تكن تلك نبوة..
ذاك حقد دفين..
علّقوا في كلّ باب.. على أحجار الكنائس..
عل الأعتاب..
في مداخل المدينة.. كل صورة..
إنّه جرم قديم!!
أوثقوها.. كنجّار يدق مسامير..
توابيت الموتى..
كأوتاد الخيم..
زيّنوا أبواب المسالك..
بزينة..
بخيطان سرابيل عريضة..
وأسدلوا ستائر الموت..
كغرابيب سود..
حبال المشانق تدلّت
كمراجح..
جعلوا الجرم لصيق!!!
دُنِّسَ طهرُ النّبوة.. حُرِّفَ الإنجيل..
هل كَذِبٌ طير أبابيل؟؟؟
لم تطبق أفواههم ولم يكن ذاك..
نهيق !!!
————————————————-

يومه كاد يضيق!!
تغامزوا بينهم.. كثر وَشْيُهُم
أجمعوا عزمهم..
أََعْدِمُوهُ في العلن..
على الخوازيق..!
لم يكن ذاك رياء ولا سمعة..
لم يكن ذاك ضجّة.. ولا لمّة..
أخذوا الذّبيحة.. واصطفوا مدجّجين..
كضباع تأكل جيفة..
اِعْتَلُوهُ حليق..!!
على أعتاب المساجد..
فوق أسوار المقابر..فوق أقواس المعابر..
ضَوَّعُوا صبرهم..
هذا ليس بزهيق؟
————————————————-

اِنْتكسَ رأيهم..

كدفن رؤوس النّعام..
كسنابل حطّمها الجفاف..
تعاظم أمرهم.. وأوصوا بالهدنة..
بأعين خبيثة من تحت أقنعتهم..
لا تجيد التَّصنُّع.. أوقفوا كُلّ الحكاية..
كُلَّ النَّعِيق..!!
صار كُلٌّ في طريقه..
ونسوا أمر الطّريدة..
حاينوا ثأرهم.. بعد أعياد الميلاد..
كُلّمَا صار في البلدة وجه جديد..
يمشي مرفوع الهامة..
يقطع طول الطريق..
سيظل طليق..

#بقلمي
#حاتم_الإمام_غضباني

😏الحالمة😏

قاحلة هي..
كأجسام الموتى..
كأقاحي يَبَّسَهَا..
مغيب المطر..
كَدَلْوٍ ثَلِمٍ.. لا يروي الضمأ..
وثغر فاغر ينتظر..
هَمَا.!!!
تسيرُ هي
بأرجل فُلَاقٍ..
وَبَدَنٍ فالج..
ترنو إلى رؤية يوسف..
وعشب مخضرٍّ..
ونما..!!
بِهَامَّةٍ كرأس نعامة..
منتكسة..
كَنَوْمِ اليَّمَامِ..
هي تطالع مشرق الشّمس..
وتدع بِصِيتٍ سَمَا!!
بوجه مُكْفَهِرٍّ.. تجعّد..
كحرث بيابسة بور..
كَنَشْرٍ لأغصان يُبْسٍ..
وهي تخزر إلى غيمة حبلى..
علّها تَسْقُطُ من السّماء..
فَتُعْشَوْشَبُ الأرض البكر..
وينساب من سنام جبالها العريّ..
دفق الماء.
وهي حالمة!!!

#بقلم_حاتم _الإمام_غضباني
28/12/2017
🍀 الحي الميّت🍀

اخترت لكِ كلُّ الأسماء..
فما وجدت إسما يناسبك..
إلاَّ إسم العَنَاء
علقته ببابك. علّني ألتمس منك اعترافا… أو لمسة وفاء
يا انت…! يا من جعل فيَّ.. بصيص الأمل وطول الرجاء… أَوْصَلْتِني سنام الوصل..
فما بال قلبك العصيّ..
أعلن حرب الجفاء..
أيقونتي أنت..
ما همّي إِنِ الحبُّ أوصد بابه..
وأشعل نار الشّقاء!!؟
أجذبك بسطا فتنحسرِ.. وأُ لْفِي منكِ الصُّدود.. والرِّيَاء
رفقا بحالي إِن إستعصى التَّداوي..
فما حاجتي بعد الموت للدَّواء

#بقلمي:
#حاتم_الإمام_غضباني

🍀 اجلسي🍀
اجلسي..!
بعيدا عن برد الشّتاء..
عن صولة البحر..
عن شيء ما يغيّر ما بوجهك..
من بياض.
تحدثي..
هل أنت كلّ ما عندي؟؟
هل أنت من كنت لها آتي؟؟
تحت نزول المطر!!
وأكداس بيض!!
قولي..
هل كنّا معا في ذاك المكان؟؟
هل تذكرين العنوان؟؟
كناّ هناك..
في حضرة مخاض الزمان..
نتهادى..
كهودج يحمل عِرْسَان..
سكارى.. يا لون أيّامي..
نهذي..
كحميم من فوهة بركان..
تگلّمي..
أ ِللْعِشْقِ..موعد‎ أو عنوان؟

#بقلمي:
#⃣ حاتم_الإمام_غضباني

عن abdallah

شاهد أيضاً

في حينا القبلي للشاعرة التونسية نزهة المثلوثي


Warning: substr_count(): Empty substring in /home/addiarco/public_html/wp-content/plugins/ads-for-wp/output/functions.php on line 1276
في حينا القبلي في حينا القبلي حب هادئ أنسام عرفان ..ولا أكدار * نارنجنا يسبي ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *