الرئيسية / ثقافة / للشاعر عمار العوني تونس**لا أنجو وكلّ هذا الكمّ عالق…لا أنام..***

للشاعر عمار العوني تونس**لا أنجو وكلّ هذا الكمّ عالق…لا أنام..***

لماذا تكسّرت النّصال على النّصال؟
لماذا تفسد السّمكة من رأسها؟
لماذا أراد امرؤ القيس الاستقواء بالرّوم…؟
لماذا تتّجه إبرة البوصلة نحو الشّمال؟
لماذا تجلّل البغل مهرة؟
لماذا فصد النّعمانُ عبيد بن الأبرص؟
لماذا عاش صاحبي يتمنّى عنبة؟
لماذا لم يصدّق القوم خالد بكداش؟
لماذا لا يتّفق العرب على تعريف لهم؟
لماذا يغيض النّهرُ البحرَ؟
لماذا انقلبت عربة نقل الموتى على عامل البلديّة المنتوف؟
لماذا مرّ الرّبيع دون غناء ؟
لماذا جدع قصير أنفه؟
لماذا تقرع البنيّة العصا للشّيخ الحكيم؟
لماذا تدفعنا الحكومات نحو بئر الجنون؟
لماذا تأبّط ذلك الولد شرّا؟

لماذا لم أزل حيّا ؟
لماذا يهرف الحاكم بما لا يعرف؟
لماذا عاج الشّقيّ على ذلك الرّسم البعيد؟
لماذا يظهر وشم خولة على ظاهر يدها؟
لماذا أحبّتني الفتاة ثم ّبايعت مهرّب السّلاح والسّجائر واليقطين؟
لماذا يموت كلّ شيء حين ننام؟
لماذا تغنّى قريني بأشعار أبّولينير؟
لماذا تتصاعد الزّفرات في حين تنزل العبرات؟
لماذا فرّت الغميصاء من أخيها؟
لماذا يكره النّاس الجحيم ويصنعونه؟
لماذا يركب الحجّاج رأسه كلّ حين؟
لماذا لم نُخْلَق بمناقير عوض الأفواه؟
لماذا لا أنام مثل خلق اللّه؟
لماذا لا ترأف بي حيرتي؟؟
لماذا تحتمل خوري أيّها الإنسان؟
#أحدّث الغراب لاحقا فيشيب…ولا شأن لي..#

عن abdallah

شاهد أيضاً

التحية العسكرية الأخيرة:المهدي عثمان

التحية العسكرية الأخيرة   يَمشي كحصان أُحيل على شَرَف الخِدْمة كان يَجُرّ ذاكرته الملأى بعربات ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *