الرئيسية / المكتبة / أحـــلام النّبيذ القرمزي …/بقلم:أسماء الشرقي/ تونس

أحـــلام النّبيذ القرمزي …/بقلم:أسماء الشرقي/ تونس

أحـــلام النّبيذ القرمزي

وأنت تكتب..
دع يَدَيك تناور الحياء
وأترك نواميس الماء في الجداول
تسرد تَراتِيلَ العشق المهيب
وأنت تكتب..
غازل ياقة حروف النفي في ألواح المولهين
مارس أبجديّات الهوى على خصر الغجر
أيّها الآتي من أحلام النّبيد القرمزي
ضع خدّك بأناة فوق حاشية المعنى
وأدِر خواطر العالم المجهول إلـى قبلة العطشى..
فنحنُ منذ زمن اللاّبدايات
نجثو على خفر الانتظار
نرتقب رائحة بين بين
لاهي سماوية الوحي ولا هي أرضية الخصوبة
على ثغر يختصر الغياب منذ سنين

تتعثر خجلى كجرعة خفيفة للنّبضات..
وأنت تكتب..
أُرسم خطّا فارقا بين السّوسن وعبّاد الشمس
لوّن الصّورة فوق سطح الماء
وذيّل المشهدَ بعنوان لقصيدة عصماء
إلاهها هُبل وراعيها أفعى الغُبار..

وأنت تكتُب..
لا تنس أن تسدّد ديون النّائمين
تحت سماء الوعود الراقصة تحت الجفون
أن توقد أنفاسا من حوض الخُزامى
من رائحة الغيمِ ومن شظايا الخيال..

وأنتَ تَكْتب…
أعد تَرتيب أولويات الفرحة المسلوبة
وضمّد النظرة بإكسير النّهار..

****

عن addiar attounissia

شاهد أيضاً

أُجَالِسُ صُورَتَهَا…/بقلم: المكّي الهمّامي-تونس-/جريدة الدّيار التّونسية

أُجَالِسُ صُورَتَهَا.. أَتَأَمَّلُهَا، ذَاهِلاً وَشَرِيدَ الرُّؤَى.. (هَكَذَا كُنْتُ، فِي وَحْدَتِي..!) كُلَّمَا ابْتَسَمَتْ، تَتَقَهْقَرُ دَبَّابَةٌ.. يَتَجَمَّدُ ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *