الرئيسية / الديار / التونسية / أمن جمهوري/بقلم:نعيمة المديوني/تونس
6

أمن جمهوري/بقلم:نعيمة المديوني/تونس

موقف صار معي مساء أمس في طبرقة..أثناء آذان المغرب..كنت وأفراد عائلتي نمرّ أمام إحدى دوريات الحرس الوطني..أمرنا الأعوان بالتوّقف..انصعنا لأمرهم مكرهين..كنّا نستعحل الوقت للوصول إلى إحدى المطاعم بالجهة للإفطار..اقترب منّا العون ..فتحنا نافذة السيّارة واستظهرنا بأوراقها..فما راعنا منه الاّ أنه قدّم لنا حفنة من التّمر كان يفطر عليها..رفضنا ذلك شاكرين كرمه وقلنا له أنت أولى بها منّا..فأصرّ على أن نأخذها وقال يستحيل..انتم في حاجة إليها..الله أعلم هل ستجدون مطعما مفتوحا أم لا..التفتُ إلى زميله فوجدته هو أيضا يدعونا إلى مشاركته إفطاره..تناولنا حفنة الدّڨلة وتمنيْنا لهما إفطارا شهيّا..وواصلنا طريقنا ونحن نشعر بالإطمئنان على حالنا وحال بلادنا..فالبلد الذي يحتضن مثل هؤلاء لن تخذله الغربان ولا السّفهاء..عاش حماة الحمى وعاشت تونسنا الخضراء….(ن م)
6

عن addiar attounissia

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *