الرئيسية / الديار / التونسية / …حين يجمّل القبيح ….وتسامق التفاصيل المهملة/تميّز لافت لمهرجان الفنون التشكيليّة بدار الثقافة الشــــابّة/بقلم:جلال باباي
6

…حين يجمّل القبيح ….وتسامق التفاصيل المهملة/تميّز لافت لمهرجان الفنون التشكيليّة بدار الثقافة الشــــابّة/بقلم:جلال باباي

تحت شعار ” تراثنا: ألوان من الحياة وللحياة ” وفي نطاق: “مدن الثقابدعم من وزارة الشؤون الثقافيّة التونسيّة أقدمت دار الثقافة ابن النفيس الشابّة بالتعاون الجدّي والمثمر مع جمعيّة الطفل والإبداع بمدينة الشابّة (محافظة المهدية ) تنظيم دورة ممتازة من مهرجان الفنون التشكيليّة وقد انطلقت الفعاليات بافتتاح معرض جماعي بعنوان ” من وحي التراث” بمشاركة ثلّة من الفنّانين الجيّدين والمتميّزين على غرار الرسّام والتشكيلي : عبد الرحمان دلدول ، الفنان التشكيلي : محمد علي خواجة والرسّام : محمّد شرّاد وبالتوازي أقيم معرض إنتاج نوادي الفنون بكلّ من دار الثقافة الشابّة ، ودار الثقافة قصور الساف وسيدي علوان ، وضمن العروض الفرجويّة الجماهيريّة ، انتظمت مساء اليوم الأوّل وسط مدينة الشابّة ودار الثقافة المكان عديد الفقرات المتنوّعة التي نالت إعجاب المواطنين والمتفرّجين من كل الشرائح الإجتماعيّة وقد شارك في الأمسية الفرجويّة كلّ من طبّال قرقنة، عرض للحرازي والتنورة المصريّة كما زادت مجموعة الفنان : أيمن بن جمعة و”حزب المهديّة” ومجموعة فاضل السقا رونقا بهيجا واحتفائيّة غاية في الجمال ، هذا وشهد اليوم الموالي انطلاق أشغال الورشات الفنّية من ذلك تزويق الواجهات تنشيط الأستاذ : قيس الزاهي ، التشكيل الفنّي للأشجار بإشراف المهندس : خالد خالد إلى جانب تركيز وتزويق الأبواب التقليديّة لواجهة دار الثقافة الشابّة تأطير الأستاذ : عاطف بوبكر و ورشة الرسم بالأكريليك تأطير وتنشيط الرسّام : محمّد علي خوجة في حين أشرف الفنّان : محمّد شراد على ورشة الرسم الجداري وسجّلنل في الأثناء إقامة ورشة في الرسم الجداري لواجهة المقرّ القديم لجمعيّة القاصرين ذهنيّا نشطها الفنّان : نورالدّين عبد العال وبادرت هيئة تنظيم مهرجان الفنون التشكيليّة بالشابّة إلى تركيز ورشة النصب الفنّي بشارع الهادي شاكر أطّرها الفنّان : توفيق الفرجاوي كما تواصلت بالمدرسة الإعداديّة ابن شرف بالشابّة فعاليات ورشات النسيج الفنّي ( قيس الزاهي) ، الخزف والفخار (سوسن منصور) ، الإبداع على الخشب(عاطف بوبكر) والحرف اليدويّة ( يسر كرّوت ) ، لتتنقّل أعمال نفس الورشات والحرف اليدويّة المدرجة إلى فضاء منتزه العائلة والطفل بمدينة الشابّة. وبنسق تصاعدي تواصلت أشغال الورشات الفنّية والحرفيّة لتتوجّه إلى تلاميذ إعداديّة فرحات حشاد وإعداديّة أولاد عبد الله في تقنية الأكريليك بإشراف وتأطير الأستاذتين : هدى بوصفارة و راضية سيدهم وأقيم آخر ردهات المهرجان مساء نفس اليوم معرضا لإنتاجات الورشات الملتئمة على هامش أيام هاته المحطّة التشكيليّة لتتوّج بزيارة للأماكن التي وقع التدخّل فيها بمرافقة الفنّانين المشاركين. ، علما وانّ مندوبيّة الشؤون الثقافيّة بمحافظة المهديّة قد ساهمت بشكل لافت في إنجاح الدّورة الأولى من عرس مدينة الشابّة الثقافي.كلمة حق تقال في شأن المهرجان أنّه استطاع أن يصنع حراكا فنّيا لافتا ويوزّع ضياءه الإستثنائي على الأمكنة المهملة ويجمّل قبيح الأركان المنسيّة…
طوبى لريشة الفنان نور الدّين عبد العالي التي صنعت وهجها على هامش الدّورة الأولى لمهرجان الفنون التشكيليّة عبر بوّابة ورشة الرّسم الجداري على واجهة لمدرسة القديمة للقاصرين ذهنيا وسط الحي التجاري بالشابة و هي واجهة قديمة وقع إكسابها طابعا فنيا الأمر الّذي أدخل حيوية خاصّة على أرجاء المكان بعد اكتمال الأشتغال عليها.

2

36

عن addiar attounissia

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *