الرئيسية / اخر الاخبار / وزير الشؤون الدينية: “لا تحشروا أنوفكم فيما لا يعنيكم”

وزير الشؤون الدينية: “لا تحشروا أنوفكم فيما لا يعنيكم”

أكد وزير الشؤون الدينية في حكومة تصريف الأعمال محمد خليل، أن الاستعدادات لتأمين موسم الحج قد شارفت على النهاية مع اقتراب أول رحلة للحجيج التونسيين باتجاه البقاع المقدسة والتي ستكون يوم الاثنين القادم.
وبين الوزير أن “ارتفاع كلفة الحج هذه السنة، خارج عن نطاق وزارة الشؤون الدينية ومرتبط بالأساس بكلفة السكن والنقل وانخفاض قيمة الدينار التونسي”، داعيا الحجيج إلى احترام مختلف التوصيات لأداء فريضة الحج في أحسن الظروف. وقال في هذا الصدد: “الحج ليس رحلة سياحية لذلك يجب تحمل بعض الصعوبات”.
وفيما يتعلق بتشكيك نقابة الشؤون الدينية في كفاءة بعثة المرشدين المرافقين للحجيج التونسيين، قال خليل الذي يؤدي زيارة إلى سيدي بوزيد اليوم الأربعاء، في تصريح لمراسل الجوهرة أف أم في الجهة، إنه “ليس من اختصاص النقابة الطعن في كفاءة المرشدين بل هو اختصاص حصري للحكومة”.

واعتبر وزير الشؤون الدينية أن عمل النقابة يجب أن ينصب على مشاغل الإطارات والأعوان وأوضاعهم المادية والاجتماعية، وأن للوزارة الحق في اتخاذ القرارات التي تراها صالحة بفائدة القطاع مضيفا القول ” على من يريد أن يحشر أنفه في كل شيء أن يعلم أننا في دولة لها قانون يجب أن نحترمه.
وكان الكاتب العام للنقابة العامة للشؤون الدينية التابعة للإتحاد العام التونسي للشغل عبد السلام العطوي قد نوه في تصريح سابق للجوهرة “اف ام” إلى وجود تجاوزات كبيرة في اختيار وزير الشؤون الدينية لبعثة المرشدين المرافقين للحجيج التونسيين، معتبرا أن وزير الشؤون الدينية ومساعديه خرقوا المنشور المنظم و الضابط لمقاييس اختيار هؤلاء المرشدين دون الالتزام بأي فصل من فصول المنشور المنظم للإرشاد الذي يفرض تحلي المرشد بحد أدنى من الكفاءة والمستوى العلمي
215454

عن abdallah

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *