الرئيسية / اخر الاخبار / منجي الرحوي شكوكنا ترتقي إلي مستوى اليقين

منجي الرحوي شكوكنا ترتقي إلي مستوى اليقين

حملّ القيادي في حزب الوطنيين الديمقراطيين الموحّد، النائب منجي الرحوي حركة النهضة مسؤولية الاغتيالات السياسية التي راح ضحيتها الشهيدين بلعيد والبراهمي.

و خلال مداخلته في جلسة مسائلة وزيري العدل و الداخلية اليوم 21 جوان توجه برسالة حادة إلى نواب حركة النهضة ونوابها مذكرا برابطات حماية الثورة التي اعتدت على اتحاد الشغل و تهجموا على بعض الاجتماعات السياسية بالعنف والقوة
كما أكد أن رابطات حماية الثورة كانت مدعومة من حركة النهضة مشيرا الجمعيات التي تدعمها دول الخليج التي لا تؤمن بالدولة على حد تعبيره.

وانتقد الرحوي تدخلات نواب حركة النهضة الذي اعتبره خصص لتبرئة قاضي التحقيق وإبراز أنها خارج أي شبهة ومن اجل اعتبار انّ هذه الجلسة تعتبر مسا بالقضاء واستقلاليته
و أضاف أن حركة النهضة تتحمل المسؤولية الأخلاقية و السياسية موضحا أن شكوكهم ترتقي حد اليقين lkd.

وفي ختام تدخله قال االرحوي” إن الأحزاب ستنتهي بعد 40 و50 سنة لكن شكري بلعيد لن يموت ولن ينتهي فهو راسخ في ذاكرتنا الوطنية والجماعية وكان رمزا للنضال وسيظل”.

عن abdallah

شاهد أيضاً

قرض لتونس ب 914 مليون دينار من البنك الدولي

وقعت تونس، اليوم الخميس، 3 اتفاقيات تمويل مع البنك الدولي بقيمة جملية قدرها حوالي 913.95 ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *