الرئيسية / اخر الاخبار / انطلاق حملة مراقبة للغيابات في الإدارات العمومية : من التوعية إلى الرقابة

انطلاق حملة مراقبة للغيابات في الإدارات العمومية : من التوعية إلى الرقابة


Warning: substr_count(): Empty substring in /home/addiarco/public_html/wp-content/plugins/ads-for-wp/output/functions.php on line 1276

كشف وزير الوظيفة العمومية والحوكمة ومكافحة الفساد كمال العيادي،اليوم الاثنين أن تونس تسجل سنويا 7ر2 مليون يوم عمل ضائع بسبب العطل المرضية الطويلة والقصيرة الأمد في قطاع الوظيفة العمومية وهو ما يعادل 5ر4 بالمائة من كتلة الأجور أي ما يعادل 2 بالمائة من حجم الميزانية السنوية للدولة.
وقال اليوم الاثنين بمناسبة إعلانه عن اطلاق حملة وطنية لاعلاء قيمة العمل والقطع مع الظواهر السلبية بالادراة العمومية بمقر المؤسسة التونسية للأنشطة البترولية بالعاصمة ،إن الوضع لم يعد ممكنا السكوت عنه ملاحظا أن الموظف عليه أن يدرك أن تونس لا تملك سوى مواردها البشرية وانه كلما ارتفعت المردودية وتحسنت الإنتاجية كلما تم خلق الثروة وتحقيق النمو الاقتصادي وخدمة المواطن.
وابرز انه حان الوقت للقطع مع ثقافة “التواكل والاستكانة والتعويل على مقاربة علاجية عاجلة يقع التعويل فيها على المنظمة الشغيلة والمجتمع المدني ووسائل الإعلام لإعطاء صورة مغايرة لقيمة العمل وإعلاء قيمته”
وأكد وزير الوظيفة العمومية والحوكمة ومقاومة الفساد كمال العيادي في تصريح للجوهرة أف أم في برنامج صباح الورد اليوم الاثنين 9 ماي 2016 أن الحملة الوطنية للتقليص من الغيابات في الإدارات العمومية ستنطلق بداية من اليوم الاثنين.
وأوضح العيادي أن هذه الحملة تقوم على مرحلتين أساسيتين الأولى تحسيسية توعوية ، حيث سينتظم 12 ملتقى يومي في كل وزارة مضيفا أن البداية ستكون بوزارة الطاقة والمناجم وبالتحديد في المؤسسة التونسية للأنشطة البترولية بهدف تحسيس الإطارات والعاملين بقيمة العمل.

وأكد العيادي أن المرحلة الثانية ستنطلق في شهر جوان وستكون رقابية مبينا أنه قد تم إعداد مراقبين محلفين من الهيئة العامة لمراقبة المصاريف العمومية للقيام بعملية المراقبة بالإضافة إلى مراقبين من التفقديات الوزارية ومراقبين من الوظيفة العمومية.
وقال وزير الوظيفة العمومية إن المراقبين سيتوجهون كل يوم إلى هيكل عمومي معين لمراقبة حضور الموظفين ثم سيقومون بإعداد تقرير تأليفي بالخصوص وسيتم نشر نتائجه.
وأكد المتحدث أن حملة المراقبة ستتواصل على مدى شهرين والهدف منها ليس شيطنة الإدارة وإنما استنهاض همة العون العمومي وإعادة الثقة له وفق تعبيره.
وأضاف العيادي أن تفقد الغيابات ستصبح بعد 4 أشهر من مهمات التفقد الوزارية وستدخل هيكليا ضمن مشمولات الوزارة التي ستكون شريكا في هذه العملية وفق قوله.
hgj

عن abdallah

شاهد أيضاً

الصين تتخذ تدابير للحد من انتقال فيروس كورونا للعالم


Warning: substr_count(): Empty substring in /home/addiarco/public_html/wp-content/plugins/ads-for-wp/output/functions.php on line 1276
قالت هيئة الصحة الوطنية الصينية أن فيروس كورونا الجديد الذي تم تحديده لأول مرة في ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *