الرئيسية / اخر الاخبار / السبسي : النهضة أثبتت أن الإسلام لا يشكل خطرا على الديمقراطية

السبسي : النهضة أثبتت أن الإسلام لا يشكل خطرا على الديمقراطية

قال رئيس الجمهورية الباجي قايد السبسي أن حركة النهضة أصبحت حزبا مدنيا تونسيا “قلبا وقالبا، ولاؤه لتونس وحدها” وأثبتت أن الإسلام لا يتناقض مع الديمقراطية.
وتابع رئيس الجمهورية في كلمته ألقاها في افتتاح أشغال المؤتمر العاشر لحركة النهضة، “التيار الإسلامي في تونس لا يمثل خطرا على الديمقراطية وهو ما صرحت به في كل المحافل الدولية”.

ودعا قايد السبسي النهضة إلى أن تستمد مشروعها السياسي، بعد إقرار المراجعات خلال هذا المؤتمر، من تطلعات الشعب التونسي، “ما سينزل بردا وسلاما على أنفس التونسيين ولبعث رسالة طمأنة لضمانا ديمقراطيتنا الحديثة” حسب تعبيره. ودعا قايد السبسي أبناء النهضة إلى العمل على التأكيد على أن حركتهم أصبحت حزبا مدنيا تونسيا قلبا وقالبا ولاؤه لتونس وحدها وعلى أن الإسلام لا يتناقض مع الديمقراطية، مذكرا بأنه صرح في العديد من المناسبات في المحافل الدولية بأن التيار الإسلامي في تونس لا يمثل خطرا على الديمقراطية، وأن مخرجات هذا المؤتمر العام للحركة ستؤكد هذه الحقائق، بحسب تعبيره.
وأوصى بأن تضع الحركة في اعتبارها السياق الاجتماعي التونسي لا غيره في وضع سياساتها، مؤكدا ضرورة أن تعالج الحركة التحديات الوطنية الكبرى وتقدم بصددها قراءات وإجابات وطنية مسؤولة، بصرف النظر عن موقعها في المشهد السياسي وعن علاقتها بالحكم، سواء أكانت طرفا مشاركا فيه أو كانت خارجه.
kjhl

عن abdallah

شاهد أيضاً

قرض لتونس ب 914 مليون دينار من البنك الدولي

وقعت تونس، اليوم الخميس، 3 اتفاقيات تمويل مع البنك الدولي بقيمة جملية قدرها حوالي 913.95 ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *