الرئيسية / اخر الاخبار / الجزائر تضع كاميرات حرارية متطورة على الحدود مع تونس لرصد الجماعات الإرهابية

الجزائر تضع كاميرات حرارية متطورة على الحدود مع تونس لرصد الجماعات الإرهابية

كشف مسئول أمني جزائري (الثلاثاء) أن بلاده بدأت في وضع كاميرات حرارية على الحدود مع تونس لرصد تحركات الجماعات الإرهابية والإجرامية.
ونقلت وكالة الأنباء الجزائرية الحكومية عن قائد الدائرة الإقليمية الخامسة لوحدات حرس الحدود الجزائرية قوله إنه تم بإقليم محافظة تبسة الحدودية مع تونس في أقصى شمال البلاد العمل بأحدث تقنيات المراقبة بالكاميرات الحرارية وهي “من الأنظمة الأمنية المتخصصة والمتكاملة التي تستغل في رصد تحركات الجماعات الإرهابية والإجرامية”.
وأوضح أن “هذه الكاميرات التي يجري تثبيتها ذات دقة عالية تصل حتى (40 كلم)”، مشيرا إلى أنه يتم حاليا العمل بكاميرات حرارية بالمناطق التي تشهد تحركات الجماعات الإرهابية بدقة تصل إلى (4 كلم).
وتسمح هذه التجهيزات المتطورة حسب ذات المسؤول “بتفعيل الإجراءات الأمنية الخاصة بأمن الأشخاص والممتلكات للتصدي لكل الأخطار المحتمل حدوثها بحدود البلاد”.
وكانت الجزائر حشدت أكثر من 25 ألف جندي على طول الحدود مع تونس بعد العملية الإرهابية الخطيرة التي استهدفت فندقا بمدينة سوسة الساحلية في تونس في يونيو 2015 والتي أسفرت عن مقتل 39 سائحا معظمهم أجانب، وذلك خوفا من وقوع حركة تسلل لعناصر إرهابية فضلا عن زيادة التنسيق بين أجهزة أمن البلدين.
وتزداد مخاوف الجزائر أكثر فأكثر بسبب وقوع مثل تلك الهجمات التي تضطرها إلى اتخاذ إجراءات إضافية لحماية حدودها المهددة أصلا من الوضع في ليبيا بسبب انتشار السلاح والعناصر الإرهابية والمهدد من شمال مالي لانتشار عناصر تنظيم (القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي) والحركات المشابهة مثل داعش.
ùmlkjhgf

عن abdallah

شاهد أيضاً

ما هي الدول التي نجت من الوباء حتى الآن

غزا فيروس كورونا مشارق الأرض ومغاربها، ووصفته منظمة الصحة العالمية بـ”الجائحة”، إلا أن دولا قليلة ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اثنان + ستة =