الرئيسية / اخر الاخبار / تونس بين تفاقم المديونية و جسامة التحديات

تونس بين تفاقم المديونية و جسامة التحديات

تفاقم تداين تونس بشكل غير مسبوق ليمر من 8ر45 بالمائة سنة 2013 الى 2ر49 بالمائة سنة 2014 و9ر52 بالمائة العام الفارط وهي وضعية تستدعي التصحيح بكل الحاح ،بحسب تقرير قدّمته اليوم الثلاثاء دائرة المحاسبات.
وكشف الرئيس الاول لدائرة المحاسبات عبد اللطيف الخراط خلال ندوة صحفية الثلاثاء لعرض هذا التقرير أن عجز ميزانية الدولة ظل مرتفعا وبلغ 8ر6 بالمائة في سنة 2013 ووصل الى 9ر4 بالمائة في سنتي 2014 و2015 معتبرا أن موشرات المالية العمومية لم تشهد تحسنا.
وقال في هذا الصدد أن الظرف الراهن يتسم بكثرة التحديات التي يجب رفعها خاصة من حيث مجابهة ندرة الموارد وازدياد الحاجيات وضرورة المحافظة على التوازنات المالية بالنظر الى عديد الموشرات السلبية في مجال المالية العمومية.
واكد التقرير حول غلق ميزانية الدولة لسنة 2013 الحاجة الملحة الى تكثيف الجهود من اجل مزيد تعبئة الموارد وترشيد النفقات وانجاز المشاريع في الاجال وبالمواصفات المطلوبة وتحسين جودة الخدمات المسداة حسب ما افاد به الخراط.
وبين أن هذه المسائل تتطلب احكام ضبط الحاجيات وترتيب الاولويات وارساء ثقافة النتائج لدى المتصرفين وتعزيز المساءلة بما يضفي على تدخلات الهياكل العمومية النجاعة اللازمة في كنف التقيد بالقانون والنزاهة والشفافية.
وأكد الرئيس الاول لدائرة المحاسبات أن الامر يستدعي اقرار اصلاحات في العديد من المجالات التي شملها نظر الدائرة والابتعاد عن الحلول الظرفية فى معالجة الاوضاع التى تشكو من صعوبات هيكلية.
وبينت المستشارة ورئيسة قسم بدائرة المحاسبات امال اللومي بواب في مداخلتها حول المهمة الرقابية الخاصة بالمالية العمومية الحاجة الى احكام توظيف موارد الميزانية التي ما فتئت تتأكد ندرتها في ظل موشرات سلبية ما انفكت تتفاقم. وأوصت بوجوب ترشيد النفقات العمومية لحصر نسبة عجز الميزانية في حدود معقولة وتجنب الاقتراض من اجل تمويل نفقات العنوان الاول من ميزانية الدولة.
ودعت أيضا الى ضرورة تجسيم منظومة التصرف في الميزانية حسب الاهداف لتحسين مقروئية الميزانية ونتائجها علاوة على العمل على اضفاء الشفافية على الحساب العام للسنة المالية.
mlkjhgf

عن abdallah

شاهد أيضاً

ما هي الدول التي نجت من الوباء حتى الآن

غزا فيروس كورونا مشارق الأرض ومغاربها، ووصفته منظمة الصحة العالمية بـ”الجائحة”، إلا أن دولا قليلة ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تسعة عشر − 13 =