الرئيسية / اخر الاخبار / التيار الناصري بفلسطين يصدر بيانا

التيار الناصري بفلسطين يصدر بيانا

اصدرالتيار الناصري بفلسطين على اثر استشهاد الاسير المحرر عمر زايد النايف بيانا تلقت الديار التونسية نسحة منه هذا نصه :
يا ابناء شعبنا العربي الفلسطيني العظيم … ياجماهير امتنا العربية المجيدة
(لا صلح ولا تفاوض ولا اعتراف وما اخذ بالقوة لا يسترد بغير القوة )

في الوقت الذي يتطلع فيه شعبنا الفلسطيني الى انهاء حقبة الإنقسام البغيض، وتجسيد الوحدة الوطنية الشعبية وإنهاء الانقسام بين الضفة وغزة المحتلتين؛ وذلك لدعم انتفاضة الأقصى المباركة، تلقينا ببالغ الحزن والأسى وبمشاعر ممزوجة بالغضب ومزيداً من الإصرار على مقاومة هذا الاحتلال ،ومواجهته في كل ميادين النضال نبأ استشهاد الرفيق القائد والأسير المحرر عمر زايد النايف في مقر السفارة الفلسطينية في بلغاريا على يد مجموعة من الموساد الصهيوني وبمشاركة من اذناب الاحتلال الخونة والعملاء وخفافيش الظلام.
ونحن في التيار الناصري في فلسطين نعرب عن إدانتنا الشديدة لاغتيال الرفيق عمر النايف داخل السفارة الفلسطينية في بلغاريا، وعن مطالبتنا بملاحقة كل من وقف أو تواطأ في عملية الاغتيال.
كما ونحمل الموساد الصهيوني المسؤولية الأولى عن عملية الاغتيال، والسلطات البلغارية لعدم توفيرها الحماية اللازمة له، سيما وأن الملاحقة والتهديدات الصهيونية للرفيق لم تكن خافية عليها، وكذلك نحمل السفارة الفلسطينية في صوفيا المسؤولية كاملة لأنها لم تقم باتخاذ الإجراءات اللازمة لحماية الرفيق.
وإننا في التيار الناصري الفلسطيني ندعو شعبنا الفلسطيني والحركة الأسيرة الى القيام بممسيرات غضب حاشدة تجوب شوارع ومخيمات ومدن فلسطيننا المحتلة من رفح إلى الناقورة ، تنديداً بجريمة الاغتيال الجبانة بحق الرفيق الشهيد عمر النايف، مطالبين بالرد وبقوة عليها ومحاسبة كل المتورطين فيها.
كما يؤكد التيار الناصري في فلسطين أن الاحتلال وأذنابه لن ينالوا من عزيمة المناضلين الشرفاء وعنفوان الحركة الأسيرة بهذه العملية، وأن مسيرة النضال والثورة ستبقى شوكة في حلق الاحتلال، مستذكراً بطولة وصمود الرفيق النايف ومعاناته طوال هذه السنوات وهو مطارد وبعيد عن وطنه.
كما ويؤكد التيار الناصري في فلسطين أن هذه الجريمة النكراء تأتي نتاج التنسيق الأمني المجرم ضد كل المناضلين ، وهو يشكل جريمة بحق شعبنا يجب أن يتوقف فوراً ، داعين إلى فتح الباب على مصراعيه لمواجهة المتخاذلين والفاسدين والمتآمرين في كل مؤسساتنا الفلسطينية سواء في الداخل او الخارج ، ولن نصمت بعد الآن ولتخرس كل الأصوات التي تدافع عن الفاسدين حماية لمصالحها.
كما ويطالب التيار الناصري كل الشرفاء في الوطن بعدم الصمت إزاء هذه الجريمة البشعة، معرباً عن ثقته الكاملة بهم وبأن هذه الجريمة لن تمر دون عقاب رادع ومحاسبة كل من تورط فيها، كما يطالب بتشكيل محاكمة شعبية لكل القيادات الفلسطينية الفاسدة والتي أجرمت بحق الشعب الفلسطيني، وكل القيادات التي تواطأت في هذه الجريمة وضرورة إنزال أشد العقوبات الثورية بحقهم.
المجد والخلود للشهداء الأبرار،،
والخزي والعار لأذناب الإحتلال وكل المتأمرين على شعبنا المقدام،،
والحرية العاجلة للأسرى،،
والشفاء العاجل للجرحى،،

التيار الناصري في فلسطين
القاهرة
27 /
dsfhl

عن abdallah

شاهد أيضاً

ما هي الدول التي نجت من الوباء حتى الآن

غزا فيروس كورونا مشارق الأرض ومغاربها، ووصفته منظمة الصحة العالمية بـ”الجائحة”، إلا أن دولا قليلة ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

20 + تسعة =