الرئيسية / اخر الاخبار / الاحتجاجات تعود إلى تونس

الاحتجاجات تعود إلى تونس

موجة جديدة من الإضرابات تشهدها تونس, اليوم الإثنين 8 فيفري الجاري, و ذلك على خلفية مطالب إجتماعية و تنموية, إذ تنفذ معتمدية النفيضة التابعة لولاية سوسة إضرابا عاما لمدة يوم واحد من أجل المطالبة بحقها في التنمية و التشغيل.و في منطقة قلعة الأندلس من ولاية أريانة دخل عدد من البحارة و الأهالي في إضراب عام على خلفية تجاهل السلطات لمطالبهم المتعلقة أساسا بتفعيل أشغال ميناء المدينة و حق أبناء الجهة في التشغيل.
أما في ولاية جندوبة فقد احتج عدد من مواطنيها و قاموا بقطع الطريق و حرق العجلات المطاطية للمطالبة بالماء الصالح للشراب و حق المدينة في التنمية و التشغيل, علما و أن جندوبة هي مدينة فلاحية بالأساس و تزخر بثروات مائية و نباتية و غابية كبرى, إلا أنها تعاني من التهميش كأغلب المدن الداخلية التونسية.
في المدينة ذاتها يعتصم منذ أيام عدد من المعطلين عن العمل من أصحاب الشهائد العليا, مع التهديد بالتحول غدا الثلاثاء إلى ساحة الحكومة بالقصبة, و أيضا بالإنتحار الجماعي إن لم تتم تسوية وضعياتهم المهنية و الاجتماعية.وفي منطقة سيدي يوسف بالكاف هدد عدد من الشباب المعطل عن العمل بالجهة بغلق المعبر الحدودي مع الجزائر في حال لم تتخذ السلطات إجراءات تنموية لفائدة أهالي الجهة.
يشار إلى أن تونس واجهت اواخر الشهر الفارط موجة إحتجاجات إجتماعية واسعة شملت عدة مناطق بالبلاد للمطالبة بالتشغيل و التنمية, سرعان ما تحولت إلى أعمال شغب و تخريب و نهب للمؤسسات السيادية و العمومية و الخاصة, لتعتقل الوحدات الأمنية ما يفوق ال 400 عنصرا ممن شاركوا في هذه الأعمال.
jhk

عن abdallah

شاهد أيضاً

ما هي الدول التي نجت من الوباء حتى الآن

غزا فيروس كورونا مشارق الأرض ومغاربها، ووصفته منظمة الصحة العالمية بـ”الجائحة”، إلا أن دولا قليلة ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

واحد + عشرة =