الرئيسية / اخر الاخبار / 68 بالمائة من التونسيين يعتبرون بلدهم بلدا ديمقراطيا

68 بالمائة من التونسيين يعتبرون بلدهم بلدا ديمقراطيا

كشفت نتائج استطلاع للرأي أنجزه معهد “وان تو وان ” (تونس One to one) حول التجربة الديمقراطية في تونس أن 78 في المائة من التونسيين عرفوا ايجابيا الديمقرطية وان 57 فى المائة من الذين أعطوا تعريفا ايجابيا عن التجربة الديمقراطية اعتبروا انها ضمنت الحريات المدنية والشخصية.
كما أبرزت هذه النتائج أن 68 فى المائة من التونسيين يعتبرون تونس بلدا ديمقراطيا وان 66 في المائة يدعمون الديمقراطية كنظام حكم ويفضلونه عن أي نظام حكم اخر مقابل 15 فى المائة فقط يعتبرون انه فى بعض الظروف يمكن لحكومة غير ديمقرطية أن تكون الأفضل.
ومن النتائج التى أفضى اليها هذا الاستطلاع ايضا، أن 80 فى المائة من التونسيين يعارضون نظام الرجل الواحد و70 فى المائة من التونسيين يقرون بالزامية احترام القانون والامتثال له حتى وان تعلق الأمر بالرئيس المنتخب،
وأكد 65 فى المائة من التونسيين على ضرورة مسائلة الحكومة وان 90 فى المائة منهم يعتبرون الانتخابات أفضل ألية لاختيار القادة فى تونس.
وأوضح يوسف المؤدب مدير عام المعهد لدى تقديمه هذه النتائج صباح اليوم خلال مؤتمر اعلامي عقد بأحد نزل العاصمة ان أغلب التونسيين يعتبرون أن قادة الأحزاب يغلبون مصالحهم على مصالح الشعب.
وأفاد أن 86 فى المائة من التونسيين أكدوا على ضرورة تحديد فترة حكم الرئيس المنتخب بفترتين فقط مقابل 11 فى المائة أشاروا الى انه لا يجب أن تكون هناك قيود دستورية على المدة التي يمكن للرئيس أن يحكم خلالها.
من جهة اخرى أكدت 69 فى المائة من العينة المستجوبة انه يجب على وسائل الاعلام التحقيق فى أخطاء الحكومة وفسادها ونشر تحقيقاتها بشكل دائم مقابل 29 بالمئة اعتبرت ان كثرة نشر الأحداث السلبية مثل أخطاء الحكومة والفساد تعمل فقط على الحاق الضرر بالبلاد.
يذكر ان هذا الاستطلاع انجز خلال الفترة الممتدة من 15 أفريل و6 ماي 2015 وقد شمل عينة مختارة من 1200 تونسي وتونسية ممن بلغوا سن 18 سنة موزعين على 24 ولاية و141 معتمدية و150 وحدة معاينة.
azsdcfvbn

عن abdallah

شاهد أيضاً

ما هي الدول التي نجت من الوباء حتى الآن

غزا فيروس كورونا مشارق الأرض ومغاربها، ووصفته منظمة الصحة العالمية بـ”الجائحة”، إلا أن دولا قليلة ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ستة + عشرة =