الرئيسية / ثقافة / قال أبو وجدان : ـــ صنمٌ .. في يده صنمُ ! ــــــــ

قال أبو وجدان : ـــ صنمٌ .. في يده صنمُ ! ــــــــ

المسلمُ ( مِنْ يده ولسانه ) مَنْ سلم الناسُ ، فلو سلِموا
ما كان على ملهى ليليٍّ بقنابل حارقة ها هم قد هجموا !
ما هذا إسلام ! بل هذا إجرامٌ .. كفرٌ .. لو عَـلِـمُوا !
أن الربَّ يقول : بحبل الله القرآنِ .. ألا اعتصموا
والقرآن يخاطب أحمدَ : ـ يا هذا أفأنتَ ؟! فهل هم فهموا ؟
أن استفهاما إنكاريًّا ـ وبه كل السلفِ اصطدموا ـ
قد كان خطابًا لرسول الله ومَنْ لم يتعظوا ندَموا
أفأنتَ ؟ نعم أفأنتَ لإكراه الناسِ الأحرارِ؟ وأنت هُـمُو
هم أحرارٌ .. لو شاؤوا الإيمان فبالإيمان هم التزموا
لـو شاؤوا كفرا لستَ عليهم ساطورا، لو بالكفر همُ التحمُوا
نفس المؤمن ، نفس الكافر ، بالله لقد وجدت وبإذنه تنعدمُو
وبإذنه تؤمن فعلا .. وبإذنه تكفر .. فالكون له نُظُمُو
ونظامُ الربِّ تمادى بثنائية الكون ، ولو شاء تكون الأممُو
مؤمنةً بالله جميعا لكنَّ ثنائية الربِّ : هي اللذة والألمُو
وهي ملائكةٌ وشياطينُ .. وسر الله له حُكْم وله حِكَمُو
لولا حكمته .. دم إسماعيل ـ نعم ـ لن يشفع فيها الغنمُ
والدَّم فيه الماءُ .. ولا يوجد إلاّ في ماءِ السكِّـينِ دمُو
سكِّينُ الإرهابيّينَ الدامي في يدهم صنم في يده صنمُو
………………………………. تونس : 4 \ 12 \ 2015
951

عن abdallah

شاهد أيضاً

أقلام وأدباء من الجزائر:المبدع العصامي والرحالة : محمد العيد بهلولي/ بقلم: الطيب عبادلية – الجزائر/ جريدة الدّيار التّونسيّة

في رسالة الشوق من رواية الرحيل والذي يوسمها برواية المنفى يقول محمد العيد بهلولي : ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

20 − تسعة عشر =