الرئيسية / اخر الاخبار / “داعش” يتبنى الهجوم على حافلة الأمن الرئاسي في تونس

“داعش” يتبنى الهجوم على حافلة الأمن الرئاسي في تونس

تبنى تنظيم الدولة الاسلامية الارهابي الاربعاء تفجير حافلة للامن الرئاسي الثلاثاء في العاصمة تونس اسفر، وفق حصيلة رسمية، عن مقتل 12 من عناصر الامن الرئاسي.
وقال التنظيم في بيان نشره على الانترنت ان منفذ الهجوم “ابو عبد الله التونسي” تمكن “من الانغماس في حافلة تقل بعض عناصر الامن الرئاسي في شارع محمد الخامس وسط العاصمة التونسية، وعند وصوله الى هدفه فجر حزامه الناسف ليقتل قرابة العشرين” من عناصر الامن مضيفا “لن يهدأ لنا بال حتى يُحَكَّمَ شرع الله في تونس″.
ونشر التنظيم صورة لشخص ملثم الوجه قال انه “ابو عبد الله التونسي المنغمس بحزامه الناسف على حافلة للأمن الرئاسي”.
ويرتدي الشخص ما يبدو انه حزام ناسف، وهو يشير بسبابة يده اليمنى إلى علامة الشهادة على الارجح.
واعلنت رئاسة الجمهورية في بيان الاربعاء ان “حصيلة ضحايا العملية الإرهابية بلغت 12 شهيدا و20 جريحا منهم 4 مدنيين (والبقية من عناصر الامن) بالإضافة إلى جثة أخرى يشتبه في كونها للإرهابي الذي نفّذ العملية”.
وقالت وزارة الداخلية الاربعاء إن “ارهابيا” فجر الثلاثاء حافلة الامن الرئاسي باستخدام حزام ناسف يحوي عشرة كيلوغرامات من المتفجرات.
وأوردت الوزارة في بيان “العملية الإرهابية قد تمت بواسطة حزام ناسف” موضحة ان “المادة المتفجرة التي استعملت في العملية (..) هي مادة (سام تاكس) وهي نفسها التي تم إستعمالها بالنسبة لبعض الأحزمة الناسفة التي وقع حجزها سنة 2014 والتي كانت مهربة من التراب الليبي”.
واضافت “تعذر تحديد هوية الجثة رقم 13 باستعمال البصمات لافتقادها للأصابع، ويجري العمل على تحديد الهوية باستعمال تقنيات التحليل الجيني” قائلة “يشتبه أن تكون (الجثة) للإرهابي الذي نفذ عملية التفجير”.
وسبق لتنظيم الدولة الاسلامية الارهابي تبني هجومين دمويين في تونس هذا العام.
وفي 18 مارس قتل شابان تونسيان مسلحان برشاش كلاشنيكوف شرطيا تونسيا و21 سائحا أجنبيا في هجوم على متحف باردو وسط العاصمة قبل ان تقتله الشرطة.
وفي 26 جوان قتل شاب تونسي في هجوم مماثل 38 سائحا اجنبيا في فندق بولاية سوسة (وسط شرق) قبل ان تقتله الشرطة خارج محيط الفندق.
وقالت وزارة الداخلية ان منفذي هجومي باردو وسوسة تلقوا تدريبات على حمل السلاح بمعسكر لجهاديين في ليبيا المجاورة الغارقة في الفوضى.
sdfghj

عن abdallah

شاهد أيضاً

ما هي الدول التي نجت من الوباء حتى الآن

غزا فيروس كورونا مشارق الأرض ومغاربها، ووصفته منظمة الصحة العالمية بـ”الجائحة”، إلا أن دولا قليلة ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

5 × 3 =