الرئيسية / اخر الاخبار / اللاجئون الأفارقة وراء انتشار وباء الملاريا بجنوب الجزائر

اللاجئون الأفارقة وراء انتشار وباء الملاريا بجنوب الجزائر

أكدت مصادر طبية جزائرية أن اللاجئين الأفارقة هم سبب إنتشار وباء الملاريا في جنوب البلاد , وأن إخضاعهم للفحوصات الطبية بات أكثر من ضرورة من أجل تحديد بؤر هذا الوباء القاتل و منع انتقاله نحو شمال البلاد.
فبعد تسجيل أزيد من مائة حالة لداء الملاريا بعدة مدن بجنوب الجزائر , قررت وزارة الصحة وإصلاح المستشفيات إخضاع اللاجئين الأفارقة في الجزائر إلى فحوصات طبية إجبارية للتأكد من مدى سلامتهم من داء الملاريا بعد تسجيل عشرات الحالات من هذا الوباء الخطير بمدن جنوب البلاد حيث يتواجد آلاف اللاجئين من مختلف الجنسيات.
وكشفت مصادر طبية مسؤولة في هذا الاطار أن وزارة الصحة وإصلاح المستشفيات أطلقت برنامجا وقائيا عاجلا لفحص حوالي 50 ألف لاجئ إفريقي بالجزائر موزعين على عدة مدن بجنوب البلاد , خاصة ورقلة وتمنراست وإليزي وأدرار …التي تضم أكبر نسبة من المهاجرين الأفارقة من مختلف الجنسيات.

الى ذلك أشارت صحفية الخبر اليوم الإثنين, أن الفرق الطبية الجزائرية المكلفة بعملية الفحص ستتنقل الى مراكز إيواء اللاجئين الأفارقة بمختلف مدن الجنوب الجزائري من أجل فحصهم ومنحهم الادوية اللازمة في حالة التأكد من إصابتهم بداء الملاريا.
كما تهدف عملية الفحص الطبي هذه حسب ما كشفت عنه مصادر طبية , الى تحديد بؤر انتشار داء الملاريا , وهذا بعد تسجيل حوالي مائة حالة الى غاية اليوم منذ إكتشاف الوباء في الفترة الأخيرة بعد مستشفيات بجنوب البلاد, وبالتالي وضع مخطط صحي لمنع انتقاله الى مدن الشمال , خاصة في ظل تنامي ظاهرة عودة المهاجرين السريين نحو مدن الشمال الجزائري .
hhg

عن abdallah

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *