الرئيسية / اخر الاخبار / الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين القيادة العامة في قطاع تحيي غزة ذكرى عملية قبية (الطائرات الشراعية) وذكرى الشهيد العربي التونسي ميلود بن الناجح والشهيد العربي السوري خالد أكر

الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين القيادة العامة في قطاع تحيي غزة ذكرى عملية قبية (الطائرات الشراعية) وذكرى الشهيد العربي التونسي ميلود بن الناجح والشهيد العربي السوري خالد أكر

احيت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين القيادة العامة في قطاع غزة ذكرى عملية قبية (الطائرات الشراعية) وذكرى الشهيد العربي التونسي ميلود بن الناجح والشهيد العربي السوري خالد أكر وقد حضر الاحتفال حشد من قادة العمل الوطني والإسلامي والإعلاميين والكتاب والمثقفين بالإضافة إلي شخصيات مستقلة ووجهاء ومخاتير وقد ألقى المهندس الرفيق لؤي القريوتي مسئول الجبهة الشعبية القيادة العامة في قطاع غزة كلمة الجبهة عدد فيها معاني هذه العملية و أبعادها و ذاكرا جزء من وصايا الشهداء الأبطال. وأكد القريوتي على حاجتنا اليوم لمثل هكذا عمليات و لمثل هكذا شهداء الذين قدموا إلى فلسطين من كافة الأقطار العربية و الإسلامية لمقاتلة العدو الصهيوني و ليشاركوا إخوانهم الفلسطينيين بتحرير الأرض و المقدسات و طرد الغاصبين، لان البوصلة الحقيقية هي فلسطين و القدس و أي بوصلة غيرهم هي بوصلة مشبوهة. وأشار الرفيق القريوتي أن انتفاضة القدس وصلت إلي مرحلة اللاعودة وشدد على تحقيق الوحدة الوطنية بين كل شرائح الشعب الفلسطيني وإعلاء الوطن فوق كل اعتبار على قاعدة الشراكة الحقيقية. ووجه الرفيق القريوتي رسالة لكل المشككين بصعوبة الوصول الى فلسطين من قبل أبناء امتنا العربية و الإسلامية بأنه يوجد في سوريا و العراق أكثر من 10 آلاف عربي و مسلم مغرر بهم ممن يحملون الجوازات الغربية و الأجنبية فتخيلوا لو تم توجيه وتعبئة هؤلاء إلى فلسطين إلى عمق الاحتلال الصهيوني بما يملكوه من استعدادا للقتال لنقلب المشهد في المنطقة و ستكون لحظة التحرير اقتربت لان فلسطين هي البوصلة الحقيقية لكل الشرفاء و الصادقين في امتنا العربية و الإسلامية و أي بوصلة تتجه إلى غير فلسطين و القدس هي بوصلة مشبوه. وعبر القريوتي عن رفضه لوزير الخارجية الأمريكي لفلسطين فالموقف الأمريكي داعم للاحتلال في ممارساته إرهابه وجرائمه بحق الشعب الفلسطيني وان الرد على هذه الزيارة يكون بمزيد من الدعم و الإسناد للانتفاضة بالطرق والوسائل التي تحافظ على ديمومتها. وألقى خالد البطش القيادي في الجهاد الإسلامي كلمة القوى الوطنية والإسلامية وأكد فيها على أن عملية قبية ” الطائرات الشراعية ” من العمليات النوعية التي أوجعت العدو الصهيوني وكبدته خسائر فادحه وإنها كانت الشعلة التي تنير درب هذه الثورة ونحن بحاجة لمثل هذه العمليات النوعية وأكد على وحدة الصف الفلسطيني ودعا لحشد طاقات هذه الأمة دفاعاً عن فلسطين ومساندتها وانها البوصلة الحقيقية للمجاهدين وليست في الأقطار العربية. وانها لثورة حتى تحرير الارض و الانسان
azsd

mlkj

عن abdallah

شاهد أيضاً

ما هي الدول التي نجت من الوباء حتى الآن

غزا فيروس كورونا مشارق الأرض ومغاربها، ووصفته منظمة الصحة العالمية بـ”الجائحة”، إلا أن دولا قليلة ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

خمسة عشر + ثمانية عشر =